بأبي وأمي أنت يــــا خــــيــــــــر الــــــــورى . . وصلاةُ ربي والســــلامُ معطرا ; يــــا خــــاتــــمَ الرسل الكرام مــــحــــمــــــــدٌ . . بالوحي والقــــرآن كنتَ مطهرا ; لــــــــك يا رسول الله صدقُ محبةٍ . . وبفيضها شــــهِــــــــد اللسانُ وعبّرا ; لك يــــا رســــــــول الله صدقُ محبةٍ . . فــــــــاقــــتْ محبةَ مَن على وجه الثرى ; لــــك يا رسول الله صـدقُ محبــــــــةٍ . . لا تنتهي أبــــــــداً ولن تتغيرا

منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام

آخر 10 مشاركات
انتقل إلى رحمة الله الخطيب الحسيني الشيخ علي الساعدي (الكاتـب : - الردود : 2 - المشاهدات : 6 - الوقت: 09:10 PM - التاريخ: 10-22-2014)           »          استشهاد وإصابة عدد من المدنيين في سلسلة اعتداءات إرهابية شهدتها كربلاء المقدسة (الكاتـب : - الردود : 2 - المشاهدات : 8 - الوقت: 08:38 PM - التاريخ: 10-22-2014)           »          الشباب وعالم الماركات (الكاتـب : - آخر مشاركة : - الردود : 1 - المشاهدات : 8 - الوقت: 12:53 PM - التاريخ: 10-22-2014)           »          التعارف في المفهوم القرآني (الكاتـب : - آخر مشاركة : - الردود : 1 - المشاهدات : 6 - الوقت: 12:51 PM - التاريخ: 10-22-2014)           »          يوم المباهله وتصدق الإمام علي(عليه السلام)بالخاتم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - الردود : 1 - المشاهدات : 12 - الوقت: 12:50 AM - التاريخ: 10-22-2014)           »          عرس ثوري في قاعة المحكمة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - الردود : 3 - المشاهدات : 25 - الوقت: 12:44 AM - التاريخ: 10-22-2014)           »          الإمام الحسين عليه السلام ضمير الأمة (الكاتـب : - الردود : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 12:23 AM - التاريخ: 10-22-2014)           »          سجل حضورك بالصلاة على محمد وآل محمد (الكاتـب : - الردود : 404 - المشاهدات : 5121 - الوقت: 12:07 AM - التاريخ: 10-22-2014)           »          الاتحاد نرحب فيكم لانضمامكم الى المنتدى (الكاتـب : - الردود : 0 - المشاهدات : 6 - الوقت: 10:37 AM - التاريخ: 10-21-2014)           »          ياحيدر شلــــــــــــون نعوفك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - الردود : 1 - المشاهدات : 12 - الوقت: 09:33 AM - التاريخ: 10-21-2014)


   
الانتقال للخلف   منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام > قسم أهل البيت عليهم السلام > منتدى الادعيه والزيارات > منتدى المناسبات الولائية والاسلامية
   
منتدى المناسبات الولائية والاسلامية منتدى مختص بجميع افراح اهل البيت عليهم السلام

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 08-08-2012, 12:18 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







باب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the rough

 

اوسمتي

باب المراد غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : منتدى المناسبات الولائية والاسلامية
افتراضي استشهاد الامام علي عليه السلام

عظم الله أجوركم بذكرى أستشهاد الأمام علي عليه السلام


اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وألعن أعدائهم من الأولين والأخرين الى قيام يوم الدين
السلام على أهل البيت وأهل النبوه عليهم السلام
السلام على الأمام علي عليه السلام
اللهم ثبتنا على ولايتهم وننال شفاعتهم في الدنيا والأخره

نتقدم بأحر التعازي ..... الى الأمام المهدي عجل الله فرجه والى علمائنا العظام
والى الأمه الأسلااميه
والى أعضاء منتدى (( الزهراء عليها السلام )) بذكرى أستشهاد الأمام علي عليه السلام


عظم الله أجوركم ///// مأأأأجورين
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

في إحدى ليالي شهر رمضان لعام أربعين للهجرة، وهي ليلة التاسع عشر منه جاءت ابنة امير المؤمنين أم كلثوم وقدمت إليه عند إفطاره طبقاً فيه

قرصان من خبز الشعير وقصعة فيها لبن وملح خشن ، فلما فرغ من صلاته أقبل على فطوره ، فلما نظر إليه وتأمله حرّك رأسه وبكى بكاءً شديداً

عالياً، وقال: (( يا بنية ما ظننت أنّ بنتاً تسوء أباها كما قد أسأتِ أنت إليّ )) ، قالت: وماذا يا أباه ؟ قال: (( يا بنيّة أتقدمين إلى أبيك إدامين في طبقٍ

واحدٍ ؟ أتريدين أن يطول وقوفي غداً بين يدي الله عزّ وجلّ يوم القيامة أنا أريد أن أتّبع أخي وابن عمي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ما قدّم

إليه إدامان في طبق واحد إلى أن قبضه الله ، يا بنية ما من رجل طاب مطعمه ومشربه وملبسه إلاّ طال وقوفه بين يدي الله عزّ وجلّ يوم القيامة ، يا

بنية والله لا آكل شيئاً حتى ترفعي أحد الإدامين )) ، فلما رفعته تقدم إلى الطعام فأكل قرصاً واحداً بالملح الخشن ، ثم حمد الله وأثنى عليه وقام إلى

صلاته فصلى ولم يزل راكعاً وساجداً ومتضرعاً إلى الله سبحانه ، ويكثر الدخول والخروج وهو ينظر إلى السماء وهو قلق يتململ، ثم قرأ سورة (يس)

حتى ختمها، ثم رقد هنيئة وانتبه مرعوباً، ونهض قائماً وهو يقول: (( اللهم بارك لنا في لقائك )) ويكثر من قول: (( لا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي

العظيم )) وكان (عليه السلام) قد رأى في هذه الليلة رؤيا حدّثت بها ابنته أم كلثوم حيث قال لأولاده: (( إني رأيت الساعة رسول الله (صلى الله عليه

وآله وسلم) في منامي وهو يقول لي: يا أبا الحسن إنك قادم إلينا عن قريب، يجيء إليك أشقاها فيخضب شيبتك من دم رأسك ، وأنا والله مشتاق إليك

وانك عندنا في العشر الآخر من شهر رمضان)) .

قال فلما سمعوا كلامه ضجّوا بالبكاء فأقسم عليهم بالسكوت , ثم أقبل يوصيهم ويأمرهم بالخير وينهاهم عن الشر ثم صلى حتى ذهب بعض الليل , ولم

يزل تلك الليلة قائماً وقاعداً وراكعاً وساجداً، ثم يخرج ساعة بعد ساعة يقلب طرفه في السماء وهو يقول: (( والله ما كذبت ولا كذبت ، وإنها الليلة

التي وعدت بها )).


وما أن لاح وقت الأذان حتى توضأ ونزل إلى الدار وكان في الدار أوز أهدي إلى الحسين (عليه السلام) ، فلما نزل خرجن وراءه ، ورفرفن وصحن في

وجهه، وكان قبل تلك الليلة لم يصحن فقال (عليه السلام): (( لا إله إلاّ الله صوارخ تتبعها نوائح )) ,فلما وصل إلى الباب وعالجه ليفتحه تعلق الباب

بمئزره حتى سقط فأخذه وشده وهو يقول:


اشدد حيازيمك للموت فإن الموت لاقيكا * * * ولا تجزع من الموت إذا حلّ بناديكا

ولا تغتر بالدهر وان كان يواتيكا * * * كما أضحكك الدهر كذاك الدهر يبكيكا



ثم قال: (( أللهم بارك لنا في الموت ، أللهم بارك لي في لقائك)) , وسار أمير المؤمنين (عليه السلام) حتى دخل المسجد، والقناديل قد خمد ضوؤها،

فصلى في المسجد وحده , وكان في المسجد ثلاثة رجال أحدهم اللعين ابن ملجم قاتل الإمام أما الآخران فهما شبيب بن بحيرة ووردان بن مجالد ، فلما

أذّن (عليه السلام) ونزل من المئذنة جعل يسبح الله ويقدسه ويكبره واتجه إلى محرابه وقام يصلي فتحرك إذ ذاك ابن ملجم وقف بإزاء الاسطوانة

التي كان الإمام (عليه السلام) يصلي عليها، فأمهله حتى صلى الركعة الأولى وركع وسجد السجدة الأولى منها ورفع رأسه ، فعند ذلك أخذ السيف، ثم

ضربه على رأسه الشريف ، فوقع الإمام (عليه السلام) على وجهه ولم يتأوه بل قال: (( بسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله ))، ثم صاح وقال:

(( قتلني ابن ملجم ، قتلني ابن اليهودية فزت ورب الكعبة ، فزت ورب الكعبة )) .

وأحاط الناس بأمير المؤمنين (عليه السلام) في محرابه وهو يشدّ الضربة ويأخذ التراب ويضعه عليها.

ثم تلا قوله تعالى: ( مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى ) طه / 55.







التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-08-2012, 12:19 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو







باب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the rough

 

اوسمتي

باب المراد غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : باب المراد المنتدى : منتدى المناسبات الولائية والاسلامية
افتراضي



بكاء الحجه على جده علي
وكاني بالامام المنتظر يعزي على جده امير المؤمنين علي
ياسيف الطبر جدي جرح كبدي بمواسي
اقاسي فقد رسول الله لو الى الزهراء اقاسي
ياجدي من ضرب راسك ياشمس المضيه
خليت القلب مهموم اوناره سريه
كيف هامتك تضرب ياامام البريه
يجدي هدمت ركني وايتامك تصرخ سويه
يجدي غربتي غربه ولكن مانسيتك
يوم الذي اطلع وانظر لبنيتك
اخذ ثارك ابئيدي واطفي نار بيتك
اعذرني انا مقدر اثور الان ياجد
لكن بيجي يوم الثار وبطلع بسيفك الاوحد
واحصد روس هالاشرار لسالو دمك ابمسجد
ويتموا حسن واحسين وام كلثوم اوزينب
اوهذي اقطام ومعاويه واهل الكفر لفنيهم
واجعلهم حصيد النار وبتاري افنيهم
وزلزل كل مبانيهم ولايظل منهم ولاديار
يجدي وجدي المسموم والزهر الزكيه جاي
واما جدي المذبوح غريب الدار والراوي
ابوفاضل والابطال والانصار والرضعان
لجبر خاطرك فيهم واخذ ثار فانيهم
واما البقيع الفرقد اللي اهدموا ساسه
فجعوا قلب شيعتهم ومنعوا ازيارة الاعتاب
وساووا الضريح بالتراب عدواه لدحاي لبواب
لبرد قلبك فيهم واهدم كل مبانيهم
وارفع كل قبب طاحت وبرد قلب شيعتهم






التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-08-2012, 12:21 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو







باب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the rough

 

اوسمتي

باب المراد غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : باب المراد المنتدى : منتدى المناسبات الولائية والاسلامية
افتراضي

(الهوية الذاتية للإمام علي (ع))
==================== .
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله المعصومين

إنّ الحديث عن الامام علي /ع/ هو أمر صعب مُستَصعَب فهو غني عن التعريف ولكن لنتعرف عليه بالقدر الممكن فهو أول أئمة أهل البيت /ع /وهو الخليفة الشرعي بعد رسول الله ص بلا فصل وهو أبو الائمة المعصومون /ع /
وهو أول من أمن برسول الله /ص/ وكان يحمل لواء الرسول الأكرم/ ص / في السلم والدفاع عن الاسلام والتاريخ يشهد بذلك والقلم يعجز عن الكتابة عن شخص علي /ع/ المقدس ذلك اللغز المقدس الذي لايعرفه الاالله والرسول الأكرم محمد/ص/.


كانت ولادته / ع /قد تمت في داخل الكعبة الشريفة في /13 رجب الحرام بعد عام الفيل بثلاثين عاما

قال ثقة الإسلام الكليني ( رحمه الله ) :
ولِدَ أمير المؤمنين ( عليه السلام ) بعد عام الفيل بثلاثين سنة ، وقتل في شهر رمضان لتسع بَقينَ منه ليلة الأحد سنة أربعين من الهجرة ، وهو ابن ثلاث وستين سنة ، بقي بعد قبض النبي ( صلى الله عليه وآله ) ثلاثين سنة . وأمه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف ، وهو أول هاشمي ولده هاشم مرتين .
إنظر/ الكافي/الكليني/ج 1 /ص 452 .

وقال المحقق الإربلي :
ولم يُولَد في البيت الحرام أحد سواه قبله ولا بعده ، وهي فضيلة خصه الله بها إجلالا له وإعلاء لرتبته وإظهارا لتكرمته .
إنظر/ كشف الغمة /الأربلي/ج 1 /ص 81


وقال السيد الرضي ( رحمه الله ) : ولم نعلم مولودا في الكعبة غير علي ( عليه السلام ) .

وقال السيد المرتضى ( رحمه الله ) : لا نظير له في هذه الفضيلة .

وقال الطبرسي : لم يولد قط في بيت الله تعالى مولود سواه لا قبله ولا بعده.

إنظر/الغدير/العلامة الأميني /ج 6 /ص 24



وقال السيد جعفر العاملي:

لقد ورد أنه عليه الصلاة والسلام قد ولِدَ في جوف الكعبة أعزها الله ، في يوم الجمعة في الثالث عشر من شهر رجب .
وأن هذه فضيلة اختصه الله بها ، لم تكن لاحد قبله ، ولا بعده ، وقد صرح بذلك عدد كبير من العلماء ، ورواة الأثر ، ونظمها الشعراء والأدباء .
وذلك مستفيض عند شيعة أهل البيت ( عليهم السلام ) ، كما أنه كذلك في كتب غيرهم ،

حتى لقد قال الحاكم وغيره :
( تواترت الاخبار : أن فاطمة بنت أسد ، ولدت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه في جوف الكعبة . . . ) .

وصرح بأنه لم يولد فيها أحد سواه عدد من العلماء والمؤرخين


ويقول السيد الحميري ، المتوفى في سنة 173 ه‍ :
ولدته في حرم الاله وأمنه ...والبيت حيث فناؤه والمسجد
بيضاء طاهرة الثياب كريمة..... طابت وطاب وليدها والمولد
في ليلة غابت نحوس نجومها ....وبدا مع القمر المنير الأسعد
ما لف في خرق القوابل مثله... إلا أبن آمنة النبي محمد



ويقول عبد الباقي العمري :
أنت العلي الذي فوق العلى رفعا... ببطن مكة وسط البيت إذ وضعا
ولكن نفوس شانئي علي ( عليه السلام ) ، قد نفست عليه هذه الفضيلة التي اختصه الله بها



وأعتقدُ قاطعا إنما تشرفت الكعبةُ بصيرورتها رحِما وموضعا وضعت فيه أم الإمام علي /ع/ فاطمة بنت اسد وليدها الإمام المعصوم علي /ع /
ترميزا وتلويحا لقداسة علي /ع/ وإشعارا بأنّ علياً صاحب شأنٍ عظيم وهو من سيُطهر الكعبة من أصنام المشركين
ولذا لُقِّبَ /ع/ بمُكسّر الإصنام في فتح مكة
وهو القائل /ع/ عن نفسه:
(أنا مُكّسر الأصنام)

إنظر/ينابيع المودة لذوي القربى/القندوزي /ج3/208.




وقد ورد في فقرات الزيارة الخاصة به/ع/:
(السلام على مُكسِّر الأصنام )
بحار الأنوار/المجلسي/ج99/ص200.


هذا من جهة ومن جهة أخرى إنّ الكعبة كانت رامزا للتوحيد الألهي مذ آدم /ع/ وإلى نبوة محمد/ص/ ولكن المشركين لوثُوا التوحيد بوثنيتهم

فجاءت ولادة علي /ع/ في جوف الكعبة إيذانا بإرجاع الأمور إلى نصابها القويم


فعلي/ع/ هو مصداق توحيد الله تعالى بإمامته المجعوله ربانيا بعد ختم نبوة محمد/ص /
وهو رامز الإيمان كله.
عن ابن مسعود رضي الله عنه قال :
لما برز علي/ع/ إلى عمرو بن عبد ود :
قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم : برز الايمان كله إلى الشرك كله .
فلما قتله قال له : أبشر يا علي ، فلو وزن عملك اليوم بعمل أمتي لرجح عملك
.ينابيع المودة لذوي القربى/القندوزي/ج1/ص281.



وهو/ع/ بوصلة الإمامة الإثني عشرية ومنه إنبثقت سلسلة المعصومين/ع /

ولعلم الله تعالى الأزلي بأنّ علياّ/ع/ سيُهمّش دوره ويُستَضعَفُ في حقه بعد رحيل النبي محمد/ع /
أعطاه تعالى هذه الميزة التي لم ينلها لانبي ولا وصي لا من قبله ولا من بعده.
وهو القائل:ع: حين:

((مر علي عليه السلام على قبر النبي محمد صلى الله عليه وآله فقال :
(( يا ابن أم إن القوم استضعفوني وكادوا يقتلونني))
الإختصاص/المفيد/ص186.


فالصديقة مريم بنت عمران حينما جائها المخاض أُمِرتَ بالخروج من بيت المقدس وهي معصومة وأم لنبي /ع/ عيسى/ع/
فقال الله تعالى بشأن ذلك:
(( فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْياً مَّنسِيّاً))/مريم23



ولكن الحال مع أم علي/ع/ فاطمة(رضوان الله تعالى عليها) يختلف تماماً فعندما ضربها الطلق لاذت ببيت الله تعالى ودخلت في جوف الكعبة لتلد حيدر /ع/.

فجاء أبو طالب الى الكعبة الشريفة وأدخلها فيها ثم قال لها إجلسي وخرج عنها فرفعت السيدة فاطمة يدي الضراعة الى العلي الأعلى سبحانه قائلة:


((ربي إني مؤمنة بك وبما جاء من عندك من رسل وكتب وإني مصدقة بكلام جدي إبراهيم الخليل /ع/ وأنه بنى البيت العتيق فبحق الذي بنى هذا البيت والمولود الذي في بطني إلاّ ما يسّرتَ علىيّ ةلادتي))
إنظر/كشف الغمة/الأربلي/فصل ذكر الإمام علي/ع/.

ولم يمضِ على فاطمة غير ساعة حتى أعلنت أنها قد وضعت ذكرا وهو أول مولود ولِدَ في الكعبة المشرفة ولم يُولَد فيها بعده سواه تعظيما له/ع/ من الله تعالى وإجلالا.
الغدير/الأميني/ج6/ص22.




فما حصل مع ولادة علي/ع/ يعطينا قراءة ربانية عظيمة تكتنف صفحاتها قدسية شخصٍ مثل علي/ع/ وإلاّ ما الحكمة من ذلك بخصوص علي/ع/

فهناك من هو أعظم منه وهو رسول الله /ص/ فلماذا لم تلده أمه /ع/ آمنه في جوف الكعبة

وكذا الحال مع أي نبي أو وصي/ع/؟/.

إنّ كل تلك المرتكزات العَقَديّة والدينية تستحق الدراسة والتأسيس عليها منهجا وفكرا وسلوكا.







(والده ) /رئيس مكة /ابوطالب بن عبد المطلب بن هاشم :

وأبوطالب هو عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم ذلك الدرع الواقي للرسول الأعظم ( صلى الله عليه وآله )
ولقد شمّرَ عن ساعد الجد في الدفاع عن ابن أخيه الرسول الأكرم محمد/ص/ منذ طفولته وحداثة سنه وبلوغه وحتى قبل بزوغ شمس الرسالة وبعدها إلى يوم وفاته ( عليه السلام )
حيث كان كالسد المنيع يحول بينه وبين المشركين ، تلك القوة الوثنية الهائلة التي كانت تحكم الجزيرة العربية بالحديد والنار ، وتمسك بمقدراتها ،
وبين تحقيق أهدافها الضالة في وأد رسالة السماء ومن يؤمن بها في مهدها
ولأبي طالب(رضوان الله تعالى عليه) مواقف مشهورة ومشهودة في تصديه للدفاع عن الرسالة فوق التصور ، وقفها مدافعا بكل ما يملك من قوة دون ابن أخيه ورسالته إلى آخر نفس
ولم يزل الرسول الأعظم ( صلى الله عليه وآله ) ممنوعا من كل اعتداء ، حتى توفي أبو طالب ( عليه السلام ) ، فقد هاج المشركون في مكة ، وأجمع طواغيت قريش على الفتك به


وعنه قال الذهبي:


(مؤمن قريش وعم النبي وحاميه ومدافعيه . . ان ابا طالب كان يحب النبي ويحوطه وينصره . . ويصدقه فيما يقول . . ويأمر أولاده جعفر وعلي باتباعه . . . وقد أوصى قريشا باتباعه . . وقال أبو طالب ( للنبي ) فوالله لا أسلمك لشيء أبدا . . ))
/إنظر/ ميزان الاعتدال/ الذهبي / ج 1 /ص 45.







(أمه )/ع/ هي فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف . وهو أول هاشمي في الإسلام من هاشميين .
المقنعة/المفيد/ص 461.

وقال النبي محمد( صلى الله عليه وآله ) في حقها (رضان الله تعالى عليها)
(( فاطمة أمي بعد أمي)) .
انظر/ الإمامة والسياسة /ابن قتيبة الدينوري /ج 1 /ص 75

و قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :
إن فاطمة بنت أسد أم أمير المؤمنين ( عليه السلام ) كانت أول امرأة هاجرت إلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) من مكة إلى المدينة على قدميها ، وكانت من أبر الناس برسول الله ( صلى الله عليه وآله )
.إنظر/الكافي /الكليني/ج1/ص453.


وعن أبي عبد الله (الإمام الصادق) عليه السلام أيضا أنه قال :
إن فاطمة بنت أسد أم أمير المؤمنين عليه السلام كانت أول امرأة هاجرت إلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) من مكة إلى المدينة على قدميها إلى أن قال :
وقالت لرسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إني أريد أن أعتق جاريتي هذه فقال لها :
إن فعلتِ أعتق الله بكل عضو منها عضوا منك من النار ، فلما مرضت أوصت إلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وأمرت أن يعتق خادمها واعتقل لسانها ، فجعلت تؤمي إلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) إيماء ، فقبل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وصيتها.

الحدائق الناظرة/المحقق البحراني/ج22/ص 635.



وقال العلامة الإربلي في كشف الغمة :ج 1 /ص 82 :
وكانت من رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بمنزلة الأم ، ربتة في حجرها وكانت من السابقات إلى الإيمان وهاجرت معه إلى المدينة ، وكفنها النبي ( صلى الله عليه وآله ) بقميصه .


فكانت فاطمة بنت أسد بحق كالأم لرسول الله ( صلى الله عليه وآله ) رَبيَ في حجرها
وكان ( صلى الله عليه وآله ) شاكرا لبرها ، وآمنت به في الأولين . . .
وكفنها النبي ( صلى الله عليه وآله ) بقميصه . . . وتوسد في قبرها . . . . ولقنها الإقرار بولاية ابنها أمير المؤمنين .


مرتضى علي الحلي/النجف الأشرف:

منقول






التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-08-2012, 12:22 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو







باب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the rough

 

اوسمتي

باب المراد غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : باب المراد المنتدى : منتدى المناسبات الولائية والاسلامية
افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة السيرة العطرة للإمام علي عليه السلام باختصار

بطاقة الهوية:
الإسم: علي (عليه السلام)
اللقب: أمير المؤمنين
الكنية: أبو الحسن
اسم الأب: أبو طالب بن عبد المطلب
اسم الأم: فاطمة بنت أسد
الولادة: 13 رجب 23ق. ه
الشهادة: 21 رمضان 40 ه
مدة الإمامة: 30 سنة
القاتل: عبد الرحمن بن ملجم
مكان الدفن: النجف الأشرف

الولادة المباركة:
ولد علي بن أبي طالب (ع) في جوف الكعبة من أبوين صالحين هما: أبو طالب عمّ النبي(ص) ومؤمن قريش. وفاطمة بنت أسد بن هاشم.

مع رسول الله (ص):
نشأ علي(ع) في كنف والديه، وبعد سنوات من ولادته المباركة تعرضت قريش لأزمة اقتصادية خانقة كانت وطأتها شديدة على أبي طالب إذ كان رجلاً ذا عيال كثيرة، فاقترح النبي(ص) أن يأخذ علي (ع) ليخفّف العبء عن أبي طالب (ع)، وكان عمره ست سنوات. فنشأ في دار الوحي ولم يفارق النبي (ص) في حال حياته إلى وفاته، وهو القائل: "ولقد كنت أتّبعه إتّباع الفصيل أثر أمه. يرفع لي في كل يوم من أخلاقه علماً. ويأمرني بالاقتداء به". وقد عاش مع النبي (ص) بدايات الدعوة ".. ولقد كان يجاور في كل سنة بحراء فأراه ولا يراه غيري". كما سبق إلى الإيمان والهجرة "ولم يجمع بيت واحد يومئذ في الإسلام غير رسول الله(ص) وخديجة وأنا ثالثهما".
وفي الواقع أن علياً (ع) ولد مسلماً على الفطرة ولم يسجد لصنم قط (ع) باعتراف الجميع.

علي (ع) والدعوة:
عاش علي (ع) مع الدعوة في مرحلتها السرية إلى أن نزل قوله تعالى: "وأنذر عشيرتك الأقربين" فجمع النبي (ص) أقرباءه ودعاهم إلى كلمة التوحيد فلم يستجب له سوى علي (ع) وكان أصغرهم سناً. فقال له النبي (ص): "أنت أميني ووصيي ووزيري ووارثي وخليفتي من بعدي" وقد اشتهر هذا القول بحديث الدار.

علي في المدينة:
هاجر علي (ع) الى المدينة المنورة ملتحقاً برسول الله (ص) بعدما نفّذ وصيته وردَّ أماناته الى أهلها. فدخل معه المدينة وعمل الى جانبه في بناء المجتمع الإسلامي وتركيز دعائم الدولة الإسلامية.

زواج علي (ع):
وفي السنة الثانية للهجرة تزوج علي (ع) من سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء بنت النبي الأكرم محمد (ص)، وكان ثمرة هذا الزواج الحسن والحسين وزينب. فشكلت هذه الأسرة النموذجية المثل الأعلى للحياة الاسلامية في إيمانها وجهادها وتواضعها وأخلاقها الكريمة.

علي (ع) في حروب النبي (ص):
شارك علي (ع) الى جانب النبي (ص) في مجمل الحروب والغزوات التي خاضها باستثناء غزوة تبوك حيث تخلف عنها بأمر من النبي (ص). وفي تلك الغزوة قال له (ص): "ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنه لا نبي بعدي".
وقد كان له في كل تلك المعارك السهم الأوفى والنصيب الأكبر من الجهاد والتضحية ففي معركة بدر التي قتل فيها سبعون مشركاً قتل علي (ع) ستة وثلاثين منهم.
وفي معركة أُحُد حينما فرَّ المسلمون وجرح النبي محمد (ص)، صمد مع ثلّة قليلة من المؤمنين يزودون عن رسول اللّه (ص) حتى منعوا المشركين من الوصول إليه.
وأما في معركة الأحزاب فقد كان حسم المعركة لصالح المسلمين على يديه المباركتين حينما قتل عمرو بن ود العامري، بضربة قال عنها النبي (ص): "ضربة علي يوم الخندق تعادل عبادة الثقلين".
وفي معركة خيبر، وبعد أن فشل جيش المسلمين مرتين في اقتحام الحصن اليهودي المنيع قال رسول الله (ص): "لأعطين الراية غداً رجلاً يحب اللّه ورسوله، ويحبه اللّه ورسوله، كراراً غير فرار لا يرجع حتى يفتح اللّه على يديه" فأعطى الراية لعلي (ع)، وفتح الحصن وكان نصراً عزيزاً بعد ما قتل (ع) مرحب".
وفي معركة حنين انهزم المسلمون من حول النبي (ص) وصمد علي (ع) وبعض بني هاشم يدافعون عن رسول الاسلام بكل شجاعة وعزيمة حتى أنزل الله نصره عليهم.

علي بعد النبي (ص):
حينما فاضت روح النبي (ص) إلى بارئها. انصرف علي (ع) لتجهيزه ودفنه بينما كان بعض وجوه المسلمين يتنازعون الأمر بينهم في سقيفة بني ساعدة حتى استقر رأيهم على تنصيب أبي بكر خليفة بعد رسول الله (ص). ولعدم شرعية الخلافة لم يبايع علي (ع) في البداية حتى رأى راجعة الناس قد رجعت عن الإسلام يدعون إلى محق دين محمد (ص) فخشي (ع) إن لم يبايع أن يرى في الإسلام ثلماً أو هدماً فتكون المصيبة به أعظم. ولذلك لم يعتزل الحياة السياسية العامة فنجد في علي (ع) المدبّر والمعالج والقاضي لجميع المشاكل الطارئة طيلة عهود أبي بكر وعمر وعثمان مما لفت أنظار الأمة انذاك إلى موقعية علي (ع) في إرجاع معالم الدين وتصحيح الإنحراف وتقويم الإعوجاج الذي تسبّبت به السلطة وولاتها انذاك مما دفع الناس في جميع البلاد الإسلامية إلى الثورة على الحكم المتمثل في شخص عثمان بن عفّان وانطلقوا إلى بيت علي (ع) مبايعين.
وكانت المرّة الوحيدة التي يبايع فيها الناس شخصاً ثم يتولى أمور الخلافة بصورة شرعية خلافاً للمرات السابقة التي كان ينصّب فيها الخلفاء أولاً، ثم يُحمل الناس على مبايعتهم.
حكومة علي (ع):
امتازت حكومة علي (ع) برجوعها الى الينابيع الأصيلة للاسلام كما أمر بها الله تعالى. ومما امتازت به حكومته (ع):
أولاً: المساواة في العطاء.
وثانياً: رد المظالم التي تسبّب بها الولاة السابقون.
وثالثاً: تشديد الرقابة على بيت مال المسلمين.
ورابعاً: عزل الولاة المنحرفين واستبدالهم بنماذج خيّرة وكفوءة.
وخامساً: مراقبة الولاة وتزويدهم بالمناهج والخطط من أجل إقامة حكومة العدل والإسلام على الأرض.
وهذا الأمر أزعج المترفين من أغنياء المسلمين انذاك. الذين أحسّوا بالخطر يهدّد مصالحهم فأعلنوا العصيان والتمرّد.

حروب علي (ع):
إستمرّت حكومة علي (ع) خمس سنوات عمل خلالها مجاهداً من أجل التصحيح والتقويم والعودة إلى الأصالة وإقامة حكم الله على الأرض. وخاض خلالها حرب الجمل في البصرة مع الناكثين الذين أزعجهم مبدأ المساواة في العطاء بين المسلمين بالإضافة إلى رفض علي (ع) الانجرار وراء مطامعهم وإعطائهم ولاية الكوفة والبصرة، فنكثوا بيعته (ع) وطالبوه بدم عثمان وجمعوا له (30) ألف على رأسهم عائشة وطلحة والزبير. ولم تنفع الكتب التي أرسلها (ع) لإخماد الفتنة فاضطر إلى محاربتهم والقضاء على الفتنة من أساسها. ثم كانت حرب صفين مع معاوية الذي كان من أشد الولاة فساداً ودهاءاً. وكاد الإمام ينتصر عليه انتصاراً ساحقاً لولا الخديعة التي اصطنعها معاوية بدعوى الاحتكام إلى كتاب الله. هذه الحيلة انطلت على قسم من جيش علي (ع) وهم المعروفون بالخوارج الذين خرجوا عليه فأجبروه على قبول التحكيم ثم رفضوه ورفعوا شعار "لا حكم إلاّ لله". فحاربهم علي (ع) في النهروان بعد أن وعظهم وأقام الحجة عليهم، وقضى عليهم، مبيّناً فساد شعارهم بأنه "كلمة حق يُراد بها باطل.." وكان عددهم (4000) خارجي.

إستشهاد علي (ع):
لم يكتب لهذه التجربة الفريدة في الحكم أن تستمر وتعطي ثمارها حيث استشهد الإمام علي (ع) في مسجد الكوفة عاصمة الخلافة على يد الخارجي عبد الرحمن بن ملجم أثناء الصلاة.
وبذلك اختتم علي (ع) عبادته الكبرى التي افتتحها في جوف الكعبة وأنهاها في محراب الكوفة. ليقدّم للأمة المُثُل العُليا في التواضع والشجاعة والزهد والطهارة والاخلاص والحلم والعدل.


أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)



سيد الوصيين وأول أئمة المسلمين وخلفاء الله في العالمين بعد سيد المرسلين محمد (صلى الله عليه وآله وسلم). اسمه (علي)، وكنيته أبو الحسن ولقبه أمير المؤمنين. ولد في 13 رجب قبل البعثة النبوية بعشر سنوات في جوف الكعبة الشريفة. وهو أول وآخر من ولد فيها، وهذه من كراماته. وأمه السيدة فاطمة بن أسد، وأبوه أبو طالب كافل النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ومؤمن قريش وأكبر المدافعين عن الإسلام ونبيه حتى سمى الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) عام وفاته ووفاة خديجة بعام الحزن، وهذا ما يدل على إسلامه بالإضافة إلى جهره بإسلامه في خطبه وأشعاره الكثيرة التي منها قوله يخاطب النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).


ودعوتني وعلمت أنك صادق ولقد صدقت وكنت قبل أمينا
ولقد علمت بأن دين محـمد من خير أديان البرية دينـا


ويمكن تقسم حياة الإمام إلى مراحل خمسة:
1- من الولادة إلى البعثة: حيث تكفله النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وعمره خمس سنوات فنشأ في حجره وتربى على يديه، حتى شاركه في عبادته قبل البعثة.
2- من البعثة إلى الهجرة: أول من أسلم بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) هو الإمام علي (عليه السلام) وكان عمره الشريف عشر سنين، وشاركه في تحمل أعباء الرسالة والدفاع عنها سرّاً وعلانية لمدة ثلاثة عشر عاماً في مكة، وكان يكتب له الوحي وبات على فراشه ليلة الهجرة مضحياً في سبيل النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ورسالته.
3- من الهجرة إلى وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم): شارك في جميع الغزوات خلال عشر سنوات عدا تبوك، حتى قيل أن الإسلام إنما قام بسيف علي وأموال خديجة ودفاع أبي طالب، وظهرت منه بطولات خارقة في جميع هذه المعارك الجهادية، حتى قال الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) في حقه يوم الخندق: "ضربة علي يوم الخندق تعدل عبادة الثقلين إلى يوم القيامة"، وكان الرسول يؤكد على خلافته من بعده منذ يوم الدار في بداية البعثة حتى وفاته وتوّجها ببيعة الغدير.
4- من وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) حتى خلافته: استمر في هذه المرحلة خمس وعشرين عاماً، اختار فيها الإمام الصبر السكوت حفظاً للإسلام والمسلمين، حيث اغتصب حقه في الخلافة وتعرض للكثير من الأذى والحيف، ومع استنكاره لمواقف المغتصبين لحقه في أحاديثه وخطبه لم يقصّر عن بذل الجهود لما فيه مصلحة الإسلام والمسلمين مع مواصلة لنشاطه العلمي، ونشر التعاليم الإسلامية وتربية مجموعة من المؤمنين على العلم والإسلام الأصيل.
5- من الخلافة حتى الشهادة: وفي المرحلة التي استمرت ما يقرب من خمس سنين حيث تولى الخلافة بعد أن بايعه المسلمون، وقد حكم بالعدل وتطبيق سنة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) والإسلام الأصيل، مما أسخط ذوي الأطماع الذين لم توافق حياتهم ومتطلباتهم عدالة علي وتطبيق الإسلام الأصيل ولذلك حدثت المعارك الثلاث التي قام بها الناكثون، والقاسطون، والمارقون، فسميت هذه المعارك بالجمل وصفين والنهروان. وأخيراً استشهد الإمام في سبيل العدالة والإسلام الأصيل في محراب صلاته في مسجد الكوفة بيد أحد المارقين (الخوارج) في ليلة التاسع عشر من رمضان 40 هجري، وتوفي ليلة الواحد والعشرين منه. وقد دفن في النجف الأشرف حيث مرقده الشريف هناك يزوره ملايين العشاق والمؤمنين. وقد أُثر عن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) الكثير من الخطب والرسائل والمواعظ والكلم، جمع بعضها الشريف الرضي في كتابه الخالد (نهج البلاغة). ومن وصيته الأخيرة لأبنائه قوله (عليه السلام): "أوصيكما وجميع ولدي وأهلي ومن بلغه كتابي، بتقوى الله، ونظم أمركم وصلاح ذات بينكم.. الله الله في الأيتام.. الله الله في جيرانكم، والله الله في القرآن، لا يسبقكم بالعمل به غيركم، والله الله في الصلاة فإنها عمود دينكم، والله الله في الجهاد بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم في سبيل الله. وعليكم بالتواصل والتبادل، وإياكم والتدابر والتقاطع، ولا تتركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فيولّى عليكم شراركم ثم تدعون فلا يُستجاب لكم".



( مؤسسة الامام علي عليهالسلام _ لندن )




بسم الله الرحمن الرحيم

عظم الله أجورنا واجوركم بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام علي عليهالسلام

استخرجت لكم من بحث عن الإمام علي عليهالسلام التالي :
1- أن قبر الإمام عليهالسلام هو قبر النبي نوح عليهالسلام وقبر النبي آدم عليه السلام
2- ان قبر الإمام عليه السلامكان مخفياً ولم يكن معروفاً إلا بعد أن اكتشف بعد حوالي 150 سنة في عهد هارون الرشيد والقصة سنذكرها إنشاء الله.

3- إن صبيحة دفنه أخرجوا أربعة توابيت فبعثوا بواحد إلى بيت الله الحرام وواحد إلى المدينة وواحد إلى بيت المقدس وأدخلوا واحد إلى بيته وذلك لتضليل أعدائه عليهالسلام


4- لماذا دفن الإمام ليلاً وسراً ؟ الجواب : أنه من المحتمل أن بني أمية ينبشوا القبر الشريف يسيئوا الأدب مع الجسد الطاهر وهذا من حقد بني أمية وعدائهم لبني هاشم عامة وللنبي وآله خاصة وهذا ليس بغريب علهم وقد جاء في الرويات أن الحجاج بن يوسف النقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةي نبش حوالي الكوفة آلاف القبور يفتش عن جثمان الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام


5- عندما ضرب ابن ملجم الإمام علي عليهالسلام قال الإمام: الحقوا بابن ملجم فقد حدد الإمام قاتله ولم يحدث كما حدث عندما ضرب عمر بن الخطاب ولم يعرف قاتله واتهم عدد من الأبرياء وقتل بعض الأبرياء ظناً منهم أنه قاتل عمر.


6- بعد وفاة أمير المؤمنين وبعد مدفنه أخذو ابن ملجم وقطعوه ثم قتلوه ثم حرقوه بالنار وقتلوا قطام وحرقوا بيتها



قصة اكتشاف قبر الإمام علي عليهالسلام
خرج هارون العباسي يوماً للقنص والصيد إلى وادي النجف في ظهر الكوفة
وكانت هناك آجام أصبحت أوكاراً للحيوانات قال عبد الله بن حازم: فلما
صرنا إلى ناحية الغري رأينا ظبية فأرسلنا إليها الصقور والكلاب فحاولتها
ساعة ثم التجأت إلى أكمة فاستجارت بها وتراجعت الصقور والكلاب ثم إن
الظباء هبطت إلى الأكمة فتعقبتها الصقور والكلاب ففعلت ذلك ثلاث مرات
فقال هارون : اركضوا إلى هذه الأنحاء والنواحي فمن لقيتموه ائتوني به
فائتيناه بشيخ من بني أسد فقال له هارون : ما هذه الأكمة قال الشيخ :
أن جعلت الأمان أخبرتك؟ فأعطاه الأمان وقال للشيخ تحدث: جئت مع أبي
إلى هنا فزرنا وصلينا فسألت أبي عن هذا المكان .

فقال: عندما تشرفت بزيارة هذه البقعة مع الإمام الصادق عليهالسلام
قال: هذا قبر جدنا علي بن أبي طالب فما إن سمع هارون ذلك نزل وتوضأ
وصلى عند الأكمة وتمدغ عليها بعد ذلك أمر ببناء قبة على القبر ولم يزل
البناء في تطوره حتى أصبح صرحاً يناطح السماء علواً ..

لاتنسونا من الدعاء في هذه الليالي المباركه



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-08-2012, 12:24 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو







باب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the rough

 

اوسمتي

باب المراد غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : باب المراد المنتدى : منتدى المناسبات الولائية والاسلامية
افتراضي

آللهم آلعن قتلة أمير آلمؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام

آللهم ألعن عبد آلرحمن بن ملجم لعن عاد وثمود
آللهم ألعن كل من رضي بقتل علي بن أبي طالب
عليه آلسلام من آلأولين وآلأخرين
آللهم ألعن مبغضي علي بن أبي طالب من آلجن
وآلإنس من آلأولين وآلأخرين

=::- تهدمت والله أركان الهدى -:: =
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صاحِبَ الْحَوْضِ وَحامِلَ اللِّواءِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا قَسيمَ الْجَنَّةِ وَلَظى، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مَنْ شُرِّفَتْ بِهِ مَكَّةُ وَمِنى، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا بَحْرَ الْعُلُومِ وَكَنَفَ الْفُقَراءِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مَنْ وُلِدَ فِي الْكَعْبَةِ، وَزُوِّجَ فِي السَّماءِ بِسَيِّدَةِ النِّساءِ، وَكانَ شُهُودَهَا الْمَلائِكَةُ الاَْصْفِياُءَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مِصْباحَ الضِّياءِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مَنْ خَصَّهُ النَّبِيُّ بِجَزيلِ الْحِباءِ
للهم صلي على محمد.,وآله الأطهآآر
عظم الله أجركم.وأجوورنآآ.,باستشهآآد.,مولاآآنآآ.,أباالحسنيين قآآتل العمرين.,قآآئد الغر المحجلين.,أمير المؤمنين’،علي بن أبي,.طآلب’,علييه السلاآآم,’وأجركم.,ع مولاآآنآآ.,أبا الحسن

عظم الله اجورناا واجوركم نسالكم الدعاء






التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-08-2012, 12:26 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

إحصائية العضو







باب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the rough

 

اوسمتي

باب المراد غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : باب المراد المنتدى : منتدى المناسبات الولائية والاسلامية
افتراضي

قصة مقتل الإمام علي (عليه السلام)



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد



قصة مقتل الإمام علي (عليه السلام)




روى الطبري وابن الاثير في تاريخيهما ان سبب قتل الإمام علي (عليه السلام)، هو الإجتماع الـذي عقـد بين ثـلاثة اشـخاص من الخـوارج، كان أحـدهم عبدالرحمن بن ملجم المرادي حيث تذاكروا أمر الناس، وعابوا الولاة، ثم ذكروا أهل النهروان، فترحموا عليهم وقالوا ما نصنع بالبقاء بعدهم، فلو شَرينا أنفسنا لله، وقتلنا أئمة الضلال، وارحنا منهم البلاد، فقال ابن ملجم أنا اكفيكم علياً، فأخذ سيفه وسمّه، واتى الكوفة، فلقي اصحابه بها، وكتمهم أمره، ورأى ابن ملجم اصحابِاً له من تيم الرباب، ومعهم امرأة منهم اسمها ( قطام )، قتل أبوها وأخوها في معركة النهروان، وكانت فائقة الجمال فخطبها ابن ملجم فقالت: لا أتزوجك إلا على ثلاثة آلاف، وعبد، وقينة، وقتل علي. قال: والله ما جاء بي إلا قتل علي فلك ما سألت.

وفي فجر اليوم التاسع عشر، من شهر رمضان المبارك، عام (40 هـ)، إمتدت يد اللئيم ابن ملجم إلى أمير المؤمنين (عليه السلام)، إذ ضربه بسيفه المسموم وهو يصلي في مسجد الكوفة.

روى الشيخ المفيد (رحمه الله): ان ابن ملجم بعد أن ضرب الإمام (عليه السلام )، لحقه رجل من قبيلة همدان فطرح عليه قطيفة، ثم صرعه وأخذ السيف من يده وجاء به إلى أمير المؤمنين (عليه السلام).

وفي امالي الشيخ الطوسي : وخرج الحسن والحسين ( عليهما السلام )، وأخذا ابن ملجم وأوثقاه، واحُتمِل أمير المؤمنين (عليه السلام)، فأُدخل إلى داره، فقعدتْ لبابة عند رأسه، وجلست أم كلثوم عند رجليه، ففتح عينيه فنظر إليهما فقال: الرفيق الأعلى خير مستقراً وأحسن مقيلاً، ثم عرق ثم اغمي عليه، ثم أفاق فقال: رأيت رسول الله ( صلى الله عليه وآله) يأمرني بالرواح إليه عشاءً ثلاث مرات.

وقال ابن الاثير: أًدخل ابن ملجم على أمير المؤمنين ( عليه السلام )، وهو مكتوف فقال: أي عدو الله ألم أحسن إليك، قال: بلى قال ( عليه السلام ). فما حَملَك على هذا؟! قال ابن ملجم: شحذته أربعين صباحاَ [ يقصد بذلك سيفه ]، وسألت الله أن يقتل به شر خلقه، قال علي ( عليه السلام ): لا أراك إلا مقتولا به، ولا أراك إلا من شر خلق الله، ثم قال ( عليه السلام): النفس بالنفس إن هلكت فاقتلوه كما قتلني، وان بقيت رأيت فيه رأيي، يا بني عبد المطلب لا ألفينكم تخوضون دماء المسلمين، تقولون قتل أمير المؤمنين ألا لا يُقتلن إلا قاتلي، أنظر يا حسن إذا أنا متّ من ضربتي هذه، فاضربه ضربة بضربة، ولا تمثـلن بالرجل، فاني سـمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أياكم والمثلة ولو بالكلب العقور.



قال الشاعر في مقتله ( عليه السلام):

ولم أر مَهْراً سـاقه ذو سماحة ***** كمَهر قطام من فصيح وأعجمِ

ثلاثــة آلاف و عبـــد وقـيـنــة ***** وضرب علي بالحسام المصممِ

فــلا مــهر اغـلــى من علي وإن غــلا ***** ولا فتك إلا دون فتك ابن ملجمِ

وفي كتاب الخرائج قال عمرو بن الحمق: دخلت على علي ( عليه السلام)، حين ضرب الضربة بالكوفة، فقلت: ليس عليك بأس انما هو خدش، قال: لعمري اني لمفارقكم، ثم اغمي عليه، فبكت ام كلثوم، فلما أفاق قال ( عليه السلام) : لا تؤذيني يا ام كلثوم، فانك لو ترين ما أرى، إن الملائكة من السماوات السبع بعضهم خلف بعض والنبيين يقولون إنطلق يا علي فما أمامك خير لك مما أنت فيه.

لقد بقي الإمام علي ( عليه السلام) يعاني من ضربة المجرم الأثيم ابن ملجم، ثلاثة أيام، عهد خلالها بالإمامة إلى ابنه الإمام الحسن المجتبى ( عليه السلام)، وطوال تلك الايام الثلاثة كان ( عليه السلام ) يلهج بذكر الله، والرضا بقضائه، والتسليم لأمره، كما كان يُصدر الوصية تلو الوصية، داعياً إلى إقامة حدود الله عزوجل، محذراً من اتباع الهوى والتراجع عن حمل الرسالة الإسلامية

عظم الله لكم الاجر يا موالين في امامكم







التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-08-2012, 09:16 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

الصورة الرمزية محب العسكريين

إحصائية العضو








محب العسكريين has much to be proud ofمحب العسكريين has much to be proud ofمحب العسكريين has much to be proud ofمحب العسكريين has much to be proud ofمحب العسكريين has much to be proud ofمحب العسكريين has much to be proud ofمحب العسكريين has much to be proud ofمحب العسكريين has much to be proud of

 

اوسمتي

محب العسكريين غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : باب المراد المنتدى : منتدى المناسبات الولائية والاسلامية
افتراضي

ولد في حضرة الاله المقدسة وقتل في محراب الصلاة وهو يردد كلمات العشق والشوق للذات الالهية ....لم اجد شخصا عكس صور الجمال والكمال في تاريخ الانسانيه منذ ان وطأت اقدامهم الارض ليومنا هذا كعلي (ع) ...انبتته ارض عربية تشرب قيمها الاصيلة فكان سيدها ورائدها ...لم اعرف عظميا ادرك بنضرته العميقة قيمة انسانية عليا قديمة كالازل باقية كالابد ممتدة بعمق معناها لتحاكي كل شعوب العالم بمختلف اديانهم ومذاهبهم وطوائفهم لتعكس بمفرداتها هذا الايمان الاصيل بالحرية والعدالة وحب الانسان لاخيه الانسان حيث قال ....الناس صنفان اما أخ لك في الدين او نضير لك في الخلق ...اختزل علي (ع) في هذه المقولة اهم قيمة انسانية كتب عنها المفكرون والفلاسفة وناضل من اجلها كل احرار العالم الذين يؤمنون بمبداء الانسان اخو الانسان احب ام كره ....وهي الحقيقة العظمى التي تمثل وجهة نظر السماء لاهل الارض والتي من اجلها بعث الانبياء والمرسلين ..سلام عليك يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا وجعلنا الله تحت لوائك يوم القيامة







التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عشكت حسين من زغري والحسين
وغير الكمر ما عندي والحسين
موبس حجه عالوادم,ولي حسين
شافع بالحشر أبن الزجيه


هذه صفحتي على الفيس بوك
https://www.facebook.com/?ref=tn_tnmn
رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-08-2012, 09:59 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو

إحصائية العضو






الحر الرياحي is on a distinguished road

 

الحر الرياحي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : باب المراد المنتدى : منتدى المناسبات الولائية والاسلامية
افتراضي

عظم الله أجوركم بذكرى أستشهاد الأمام علي عليه السلام


اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وألعن أعدائهم من الأولين والأخرين الى قيام يوم الدين
السلام على أهل البيت وأهل النبوه عليهم السلام
السلام على الأمام علي عليه السلام
اللهم ثبتنا على ولايتهم وننال شفاعتهم في الدنيا والأخره

نتقدم بأحر التعازي ..... الى الأمام المهدي عجل الله فرجه والى علمائنا العظام
والى الأمه الأسلااميه
والى أعضاء منتدى (( الزهراء عليها السلام )) بذكرى أستشهاد الأمام علي عليه السلام


عظم الله أجوركم ///// مأأأأجورين







رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-08-2012, 10:03 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو

إحصائية العضو







البصراوي is on a distinguished road

 

البصراوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : باب المراد المنتدى : منتدى المناسبات الولائية والاسلامية
افتراضي

عظم الله أجوركم بذكرى أستشهاد الأمام علي عليه السلام


اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وألعن أعدائهم من الأولين والأخرين الى قيام يوم الدين
السلام على أهل البيت وأهل النبوه عليهم السلام
السلام على الأمام علي عليه السلام
اللهم ثبتنا على ولايتهم وننال شفاعتهم في الدنيا والأخره

نتقدم بأحر التعازي ..... الى الأمام المهدي عجل الله فرجه والى علمائنا العظام
والى الأمه الأسلااميه
والى أعضاء منتدى (مسلم ابن عقيل ع )) بذكرى أستشهاد الأمام علي عليه السلام


عظم الله أجوركم ///// مأأأأجورين







رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-08-2012, 10:09 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو

إحصائية العضو







الحسيني 2 is on a distinguished road

 

الحسيني 2 غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : باب المراد المنتدى : منتدى المناسبات الولائية والاسلامية
افتراضي

عظم الله أجوركم بذكرى أستشهاد الأمام علي عليه السلام


اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وألعن أعدائهم من الأولين والأخرين الى قيام يوم الدين
السلام على أهل البيت وأهل النبوه عليهم السلام
السلام على الأمام علي عليه السلام
اللهم ثبتنا على ولايتهم وننال شفاعتهم في الدنيا والأخره

نتقدم بأحر التعازي ..... الى الأمام المهدي عجل الله فرجه والى علمائنا العظام
والى الأمه الأسلااميه
والى أعضاء منتدى (مسلم ابن عقيل ع )) بذكرى أستشهاد الأمام علي عليه السلام







رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر
   

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
مناظرات الإمام الكاظم عليه السلام محب العسكريين منتدى مدرسة اهل البيت عليهم السلام 4 04-22-2012 03:27 PM
من تراث الإمام الحسن العسكري عليه السلام عتيقة الحسين (ع) منتدى النبي الاعظم واهل البيت عليهم السلام 8 03-12-2012 04:26 PM
أعياد الشام و آلام البيت النبوي عليه السلام محب العسكريين منتدى عاشوراء والثوره الحسينيه 2 01-05-2012 06:13 PM
الإمام الحسين ( عليه السلام ) ومصلحة الإسلام العليا محب العسكريين منتدى مدرسة اهل البيت عليهم السلام 3 12-30-2011 03:34 AM
شاركونا الاحتفال بميلاد الامام السجاد عليهه السلام عتيقة الحسين (ع) منتدى المناسبات الولائية والاسلامية 9 07-04-2011 05:40 PM


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 12:16 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Ramdan √ BY: ! chat muscat © 2013

جميع المواضيع والمشاركات في منتديات مسلم بن عقيل عليه السلام لا تعبر عن وجهة نظر الادارة أنما تعبر عن أراء أصحابها

vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010